مخطط لإغتيال الصادق المهدي بإثيوبيا - Hooosh News

Hooosh News

الموقع الرسمي لمنصة الحوش Hooosh.فضائية الحوش على النايل سات التردد 10815 أفقي ترميز 27500

اخر الأخبار

اعلان

ضع إعلانك هنا

اعلان

إعلانك هنا

الأربعاء، 29 أغسطس 2018

مخطط لإغتيال الصادق المهدي بإثيوبيا



كشفت رباح الصادق المهدي عن مخطط لاغتيال والدها زعيم حزب الأمة القومي، في العاصمة الاثيوبية أديس أبابا.

وقالت رباح في سياق الدفاع عن شقيقها بشرى الذي يحمل رتبة عسكرية وسيطة، إن بشرى الصادق يقف الآن في ضفة الشعب بنسبة 100%.

وقطعت بأن السلطات السودانية قامت بإبعاد شقيقها بشرى من الخدمة، عقب مرافقته لوالده الصادق المهدي، خارج السودان قبل سنوات.


وقالت رباح، إن بشرى أخذ إذن إجازة لمدة شهر في اغسطس 2014م، حينما كان في الخدمة للذهاب لإثيوبيا، لأنه وصلهم خطاب من نادي مدريد، يفيد بأن هناك جهة تخطط لاغتيال الصادق المهدي في أديس أبابا.

إلى ذلك نقلت صحيفة (الجماهير) عن رباح قولها إن « شقيقها عبد الرحمن الصادق المهدي ، مساعد الرئيس السوداني لن ينجو من المساءلة إذا حان وقتها ولن يكون معصوما من حساب الشعب.

ويشغل نجل زعيم حزب الامة المعارض الصادق المهدي منصب مساعد الرئيس عمر البشير منذ العام 2011.

وقالت رباح للصحفيين في مجموعة (عاجل) بتطبيق المراسلة الفورية واتس اب « عبد الرحمن الله يهديه ». وتابعت « إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء واذا جاء وقت المساءلة لن يعصم أحد انتماؤه الأسرى بالطبع. الآن هو في قمة السلطة ووالده سجين ثم مطارد».

ودافعت رباح عن موقف شقيقها الثاني بشرى الصادق الذي انضم لجهاز الامن السودان والجيش قبل عامين لكنه التحق بوالده منذ العام 2014.

ويواجه حزب الامة انتقادات لاذعة من نشطاء سياسيين يعتبرون مشاركة نجلي زعيمه في السلطة بانها غير مبررة وتنم عن رغبة خفية للتقارب بين المهدي والبشير.

لكن حزب الامة ينفي هذه الاتهامات وقال المهدي للصحفيين ان مشاركة ابنائه خيار شخصي لانهما لاينتميان للحزب .

واوضحت رباح ردا على اسئلة صحفيين عن هذه القضية التي تطفو على السطح بين الفينة والاخرى « عندما يتم اعتقالنا يخبرنا افراد الامن ان شقيقي بشرى يعمل معهم في جهاز الامن برتبة رائد هذه قضية اعلام امني من الدرجة الاولى ».

وقالت رباح «قبل عامين نشروا خبر اعفائه في الصحف »وزادت كريمة المهدي « طيب ما هو يا اما بشرى معاهم بالدرب العديل يكون نحن اول ناس عارفين، يا اما هو كادر سري يبقى هم أول ناس مفروض يخفوا المعلومة دي. والغريبة مستمرين يقولوها حتى بعد نشروا في البلد كلها إنه رفدوه من الخدمة ».

واضافت رباح « يعني حتى لو كان في الأمن بكون اترفد من 2016م وعمره ما وصل لرتبة مقدم » .

وتابعت ” النظام الكذاب اشاع انه في الأمن، واعفاه في الإعلام من منصبه المزعوم في الأمن، حسي ما بنفع تاني زول يجي يعيد الكذبة وكمان يمنح ترقيات من عنده.”

واوضحت المهدي ” بشرى أصلا خريج الكلية الحربية المصرية وكان اول اجنبي يسلم علم الدفعة اعترافا بتميزه وعين ضابطا في القوات المسلحة السودانية بقرار رئاسي ضمن تفاهمات باستيعاب المبعدين من المعارضة والمرافيد في مجازر الإنقاذ المختلفة.”

وافادت أن بشرى منح اجازة لمدة ٣٠ يوماً في اغسطس 2014م ، بعد وصول خطاب من نادي مدريد للأسرة يفيد بأن هناك جهة تخطط لاغتيال الحبيب الإمام الصادق المهدي في اديس أبابا.

و أضافت المهدي، “حتى الآن بشرى يقول انه لم يستلم اشارة اعفاء ولا يأبه بالإعلام”.

وشددت “بشرى لم يستانف خدمة في الجيش بعد العودة الاخيرة قطعاً”.

وحول الاتهامات التي تلاحق شقيقها بشرى بتدريب مليشيا الدعم السريع ردت رباح ان شقيقها بشرى متخصص في تدريب القوات لخاصة بالتالي تظل خدماته مطلوبة مع الجيش والامن ويمكن اعارته الى اي وحدة عسكرية وهو خريج الكلية الحربية المصرية.






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اترك تعليقك

اعلان

إعلانك هنا