تحقيق: المدارس الخاصة/ الموت المجاني - Hooosh News

Hooosh News

الموقع الرسمي لمنصة الحوش Hooosh.فضائية الحوش على النايل سات التردد 10815 أفقي ترميز 27500

اخر الأخبار

اعلان

ضع إعلانك هنا

اعلان

إعلانك هنا

الخميس، 2 أغسطس 2018

تحقيق: المدارس الخاصة/ الموت المجاني

تحقيق 
ام درمان : عيسى جديد 

لم تكن (ابرارعلي مكي ) تدري وهي تودع أسرتها في الصباح بحي مربع (1) بدار السلام بمحلية امبدة بأن هذا هو الوداع الأخير وهي الصغيرة ذات الثلاثة عشر عمرا والحالمة بمستقبل دراسي وتحصيل علمي يؤهلها لتكون من الناجحات أن هذا هو الوداع الاخير ,فحائط فصلها الدراسي  أنهار فجاءة عليها ومعها زميلاتها مما ادي الي وفاتهن متأثرات بوقع الانيهار المفاجيء لحائط الفصل السابع بمدرسة الصديق الخاصة وقع الحادث كان مروع علي أسر كل تلاميذ المدرسة الذين هرهوا لتفقدا ابناءهم في حين أنتشر الخبر بسرعة فى وسائط التواصل لتهرع اخر لحظة الي مكان الحدث وترصد تفاصيل ما حدث وسط حضور كبير لسكان الحي واسر التلاميذ ووجود طوف امني كبير احاط بالمدرسة  وبيت العزاء للتلميذة (ابرار ) والذى كان علي بعد شارع واحد من المدرسة ..!!

تفاصيل الانهيار المؤلم 
الشاهد أننا عندما وصلنا الي مكان الحادث المؤلم وجدنا الشارع ممتليء تماما بالمواطنين الذين هرعوا الي المدرسة هلعا وبحثا عن سبلامة ابناءهم .الحال كان حزينا مابين بكاء وعويل النساء وقلق الاباء ونحيب الاكطفال الذين فقدوا زملاءهم ,حائط المدرسة من الخارج يوحي بان كل شيء في تمام الاكتمال من دهان ازرق وصور توثيقية للتلاميذ المتفوقين ورسومات ملونة لكن الفاجعة كانت من خلف الاسوار حيث وقفنا امام ببوابة المدرسة وشاهدنا كيف ان  بعض اجزاء المدرسة مبنية من (طين عادي مرصوص عليها قطع من البلك علي سقف من الزنك في مساحة صغيرة لقطعة سكنية تقدر بحوالي 230 متر فقط) والمدرسة  تفتح علي شارع رئيسي امامه مصرف لمياه الامطار ,  يقول شاهد عيان من سكان المنطقة رفض ذكر اسمه ان  الانهيار لحائط الفصل بمدرسة الصديق الخاصة اساس بنات بدار السلام شرق مربع (1) محلية أمبدة حدث في صباح الامس الساعة الحادية عشرة وانهم تفاجئوا بصراخ التلاميذ داخل المدرسة وعندما دخلو وجدوا انالحائط قد انهار لخارج الفصل ووقع علي مجموعة من التلميذات  تلميذاتوبدؤا فى انقاذهن بعد الاتصال بالاسعاف والجهات المسئولة , الحادث المأسوي ادي الي وفاة ثالث تلميذات حتي كتابة هذا التقرير و هن (ابرارعلي مكي واماني محمد سالم ودرية ديار ) بينما تمت اصابة  (8) باصابات متفاوتة تم إسعافهن لمستشفي الراجحي  وبعضهن كن فى حالة حرجة بحسب شهود العيان الذين تحدثوا لاخرلحظة وهي تتجول في المنطقة ..!!
أجراءت أمنية مشددة 
 طوق أمني شرطي كان حاضر حول المدرسة وحول بيت العزاء القريب بالمدرسة بحسب الاجراءات الامنية والتخريز علي مسرح الحادث وطالب عدد من القوة الامنية من محرر اخرلحظة عدم الاقتراب والتصوير حتي يتم الانتهاء من اتخاذ كافة الاجراءات التحقيقية في ملابسات الحادث .بينما لم يرد احد من ادارة المدرسة علي هواتفهم بعد أن اتصلت اخر لحظة عليهم لمذيد من المعلومات ,المواطنين افادوا بأن الحكومة حضرت بمجرد ما ان سمعت بالحادث وكان حضور معتمد محلية امبده عبداللطيف فضيلي ومعتمد امدرمان مجدي عبدالعزيز الذين وقفا علي اجراءات تسليم جثامين المتوفيات من مشرحة مستشفي امدرمان التعليمي  وكذلك حضور نائب معتمد محلية امبدة احمد عثمان حمزة الي المدرسة كما وقف علي حالة المصابات بمستشفي الراجحي...!!
عزاء وبكاء 
الحزن كان سيد الموقف حيث سيطر علي كل الموجودين امام المدرسة وبيت عزاء التلميذة الشع=هيدة (ابرار علي مكي ) والذي يقع في الشارع الاول خلف المدرسة .اسرة التلميذة أثرت الصمت وعدم الادلاء باي معلومات واحترمت الصحيفة موقفهم لان المأساة كانت صادمة في فقدها لابنتهم نتيجة اهمال واضح ,عزز هذا احد اقرباءه الذي تحدث للصحيفة قائلا هذا اهمال واضح لمن سلمناهم ابناءنا ليعلموه لكنهم يرجعونهم لنا موتي وقالها بحسرة بالغة ,النساء الننائحان كنا علي مدخل بيت الصغيرة (ابرار) وهي فى لحظات التشييع الاخير الي مثواه بمقابر دار السلام بينما يفق والدها وكل حزن العالم في عينيه منتظرا حمل نعش ابنتيه وفى فمه الف سؤال لماذا يحدث هذا الاهمال ومن المسئول ؟؟؟
ردود افعال واسعة 
 فورا انتشار خبر انهيار الفصل كانت ردود افعال واسعة قد بدأت منتقدة سوء الرقابة علي المدارس كافة  من قبل وزارة التربية والتعليم ولاية الخرطوم  وفي الذاكرة حادثة انهيار بئر السايفون بمدرسة الأساس بكرري والذي أدى لاستشهاد الاستاذة رقية من جانبه حمل اتحاد المدارس الخاصة مسؤولية الحادثة لوزارة التربية والتعليم بولاية الخرطوم في بيان له تحصلت عليه (اخر لحظة) وقال الاتحاد في بيانه ان الوزارة هي الجهة التي تمنح  التصاديق المدارس وأشار إلى أنه سبق ان طالب باشراكه في استخراج التصاديق الجديدة وظل في انتظار رد الوزارة منذ أبريل 2016.وحذر من أن التصاديق الإكرامية التي تخرج من غير ضوابط مع التلكؤ في استخراج التصاديق للمدارس المهيأة من شأنه أن يقود لكارثة أخرى ، وطالب بإحصاء التصاديق التي صدرت وهي حبيسة الأدراج تحاشيا لحدوث أرباك حال خروجها لأرض الواقع.وتعهد اتحاد المدارس الخاصة بالقيام بدوره الأخلاقي والقيمي في التنبيه لكل المدارس الخاصة المخالفة للمواصفات والاشتراطات حتى تتم مراجعة المواصفات والاشتراطات. ودعا لتنحي المسؤولين عن الحادثة فورا ..!!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اترك تعليقك

اعلان

إعلانك هنا