قتل قرابة ال90 فيلاً بواسطة الصيادين غير الشرعيين في بتسوانا - Hooosh News

Hooosh News

الموقع الرسمي لمنصة الحوش Hooosh.فضائية الحوش على النايل سات التردد 10815 أفقي ترميز 27500

اخر الأخبار

اعلان

ضع إعلانك هنا

اعلان

إعلانك هنا

الأربعاء، 5 سبتمبر 2018

قتل قرابة ال90 فيلاً بواسطة الصيادين غير الشرعيين في بتسوانا

آشلي ماي/ خاص/ حوش نيوز
اكتشف مسح جوي أجسام 87 فيلًا مذبوحًا بالقرب من ممحمية للحياة البرية في بوتسوانا ، بجنوب إفريقيا. ونزعت العديد من أنياب تلك الفيلة الميتة ، ووجدت مع جماجم مشوهة - وهذا دليل على الصيد غير المشروع. ووجدت منظمة "فيلة بلا حدود/" ان معدل الحفاظ على الحياة البرية معدل "مقلق" خاصة بعد تزايد أعداد للفيلة الميتة التي تظهر أثناء التحليق للإحصاء الجوي الذي تدعمه حكومة بوتسوانا. وقال مايك تشايس المدير والمؤسس في بيان "الناس يحذروننا من مشكلة الصيد غير المشروع ووقعنا ونحن على استعداد لمكافحة الصيادين الغير شرعيين." وقد قامت بتسوانا مؤخراً بنزع سلاح وحدة مكافحة الصيد غير المشروع تحت قيادة الرئيس موكغاويسي ماسيسي. وقال تشيس لبي بي سي إن هذا هو أكبر حادث لصيد الأفيال الذي شاهده أو قرأه في أفريقيا. تم العثور على الجثث بالقرب من محمية الحياة البرية دلتا أوكافانغو ، وهي مقصد سياحي شهير. قتل الصيادون العديد من الأفيال في الأسابيع القليلة الماضية ، وفقا للتقرير الذي حصلت عليه شركة NPR. ووفقا للتقرير فإن ثلاثة من حيوانات وحيد القرن البيضاء قتلوا في نفس المنطقة خلال الأشهر الثلاثة الماضية. تعتبر بوتسوانا موطناً لأكبر مجموعات الأفيال في العالم وقد تم الإشادة بها لحمايتها الأفيال في الماضي. 
  كما كشفت الدراسة عن  تعداد الافيال الكبير لعام 2016 ، الذي زاد عن أكثر من 130،000 فيل في بوتسوانا ، أن أعداد الفيلة السافانا الأفريقية آخذة في الانخفاض بنسبة 30 في المائة في 15 بلداً من أصل 18 بلداً أفريقياً شملها المسح. وأظهرت خريطة من هذا التقرير أن عدد الأفيال في بوتسوانا كان في حالة مستقرة لأن المناطق المجاورة لأنجولا وزيمبابوي ومنطقة صغيرة في زامبيا شهدت تناقصا في عدد السكان. لكن هذا الاتجاه يمكن أن يتغير ، حيث قال تشيس لهيئة الإذاعة البريطانية "إن الصيادين يحولون الآن أسلحتهم إلى بوتسوانا". 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اترك تعليقك

اعلان

إعلانك هنا