الوساطة الافريقية تقترح على المعارضة السودانية الدخول في حوار مباشر مع الحكومة - Hooosh News

Hooosh News

الموقع الرسمي لمنصة الحوش Hooosh.فضائية الحوش على النايل سات التردد 10815 أفقي ترميز 27500

اخر الأخبار

اعلان

ضع إعلانك هنا

اعلان

إعلانك هنا

الخميس، 4 أكتوبر 2018

الوساطة الافريقية تقترح على المعارضة السودانية الدخول في حوار مباشر مع الحكومة

 أفاد مصدر عليم أن رئيس الآلية الإفريقية الرفيعة، ثامبو إمبيكي، بعث برسالة لتحالف قادة نداء السودان الموقعين على خارطة الطريق يقترح فيها إجراء تعديلات على الخارطة، بجانب الدخول في حوار مباشر مع الحكومة حول صياغة دستور جديد وتهيئة المناخ لإنتخابات عامة نزيهة في ٢٠٢٠.
وفي ديسمبر 2014، تكتلت بعض أحزاب المعارضة والحركات المسلحة بجانب بعض منظمات المجتمع المدني في تحالف أطلق عليه “نداء السودان”، يتزعمه رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي، فيما رفضت أحزاب أخرى معُارضة الإنضمام للتحالف أبررزهم الحزب الشيوعي.
وكشف مصدر وثيق الصِّلة بالوساطة الإفريقية، وقوى نداء السودان ،أن إمبيكي أكد في رسالته لقادة النداء أن التطورات السياسية في السودان تجاوزت  بند خارطة الطريق الذي ينص على عقد إجتماع تحضيري لمناقشة إجراءات تهيئة المناخ للحوار الوطني بين الحكومة والمعارضة.
وعزا إمبيكي ذلك لجهة أن الحوار الوطني “إنتهى وليس بالإمكان فتحه من جديد”، وإقترح على قوى نداء السودان الدخول في حوار  مباشر مع الحكومة حول صياغة دستور جديد وتهيئة المناخ لإنتخابات عامة نزيهة في ٢٠٢٠.
كما اقترح -بحسب المصدر- إستئناف المفاوضات بين الحكومة والحركات المسلحة بغرض الوصول لوقف العدائيات بصورة دائمة وفتح مسارات الإغاثة.
ووصف المصدر مقترح إمبيكي أنه يتوافق مع موقف الحكومة السودانية الذي أعلنه الرئيس عمر البشير في خطابه أمام الهيئة التشريعية الإثنين الماضي.
وكان البشير، دعا للحوار حول وثيقة دستور جديد والاستعداد لانتخابات ٢٠٢٠، قاطعاً بعدم تأجيله لأي سبب.
وبحسب المصدر الذي تحدث مع “باج نيوز”، فإن قوى نداء السودان تتجه لرفض مقترح إمبيكي، وإعتبرته تجاوزاً لخارطة الطريق بإقحام الحوار حول قضيتي الدستور والانتخابات بديلاً للإجتماع التحضيري الذي يبحث إجراءات تهيئة المناخ للحوار الجامع والشامل حول كل قضايا الأزمة الوطنية.
وأشار المصدر، إلى أن قوى نداء السودان ترى أن يتم تنفيذ مخرجات الحوار الجامع والشامل عبر حكومة انتقالية تمثل الجميع ويكون من مهامها عقد مؤتمر دستوري وتنظيم انتخابات عامة في نهاية الفترة الانتقالية.
ومن المتوقع أن يدعو إمبيكي قادة نداء السودان لاجتماع في أديس أبابا خلال شهر أكتوبر الحالي في محاولة لكسر الجمود وإحراز تقدم في ملف وقف الحرب والحل السياسي في السودان قبل انقضاء فترة تفويضه نهاية هذا العام، طبقاً لذات المصدر المُقرب من الوساطة والمعارضة.
ولم يتسن للموقع الحصول على تعليق فوري من قوى نداء السودان أو الوساطة الإفريقية، بشأن رسالة إمبيكي.
ووقع قادة قوى تحالف “نداء السودان” في أغسطس 2016، على خارطة الطريق للسلام، التي دفعت بها الوساطة الأفريقية رفيعة المستوى برئاسة “ثابو أمبيكي”، لكن المفاوضات تعثرت بين المعارضة والحكومة السودانية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اترك تعليقك

اعلان

إعلانك هنا