بيان من أبناء الرزيقات /فرع المحاميد - Hooosh News

Hooosh News

الموقع الرسمي لمنصة الحوش Hooosh.وقناة الحوش للإعلام البديل للتوعية والاستنارة

اخر الأخبار

التسميات

السبت، 20 أكتوبر 2018

بيان من أبناء الرزيقات /فرع المحاميد

بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالي (ياايها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا علي مافعلتم نادمين) صدق الله العظيم

#تحيه طيبه إلى جماهير شعبنا الأوفياء

لقد ظللتم تتابعون منذ سنة تقريبا ماتقوم به عصابات وملايش الدعم السريع من قتل ونهب وتشريد وسجن للابرياء في حق أهلنا ( المحاميد)
وهي بطن من بطون الرزيقات حتي وصل عدد السجناء منهم 2040 فرد وعلي رأسهم زعيم قبيلة المحاميد الزعيم موسي هلال وكل رجال الإدارات الأهلية التي تتبع لهذا الكيان العريض كما أن حتي طلاب الجامعات والمدارس الثانويه لم يسلمو من ظلم هذه الملايش التي تمارس كل أنواع الظلم والتعذيب في حق أهلنا كما تفعل بورما في حق أهلنا المسلمين من الروهينغا

وبعد كل هذا التنكيل والبطش الذي امتد سنة كاملة
قامت مليشيات الدعم السريع بتكوين لجنة من سفهاء القوم وفاقدي الضمير وعديمي الإنسانية لتجميل صورة هذه الملايش في عيون الغير

وعليه نفيدكم بالآتي:=

اولا=  أي لجنة يتم تكوينها للنظر في قضية أهلنا يقوم بتفويضها الأهل ورجال الإدارات الأهلية وعقلاء القوم وليس الملايش التي هي من قتلت ونهبت وشردت وسجنت أهلنا

ثانيا=
إن هذه اللجنة التي قدمت إلى الخرطوم قبل أسابيع بأمر من قادة الملايش نحن كمحاميد وككيان نرفضها رفضا باتا جملة وتفصيلا

ثالثا= نحن كمحاميد لم نقم بتفويض أي أحد منذ بدء المشكلة وحتي اليوم كما أننا نفيدكم علما بأن هذه اللجنة هي مدفوعة الأجر مسبقا وقد استلمت هذه اللجنة مبالغ ماليه من قبل قادة الملايش
إذا كيف نفوض من باع نفسه وضميره وكرامته بجنيهات معدودة ليكون المتحدث والناطق باسمنا فكيف نضمن بأنه لايبيع قضيتنا كما باع نفسه

رابعا= هذه اللجنة التي قدمت إلى الخرطوم ونصبت نفسها علي أنها المنقذ لنا مما نحن فيه
هي من كانت السبب في اعتقال الأخ المناضل والرجل الشهم الشجاع الذي رفع صوته بالحق وجاهر به وسيتحملون الوزر مع مليشيات الدعم السريع في كل شي يحصل للاخ عبدالمالك
الذي تم رصده من قبل ضابط في الدعم السريع ومعه رئيس لجنة الخزي والعار والذين رصدو كل تحركاته بواسطة اتنين من الطلاب الذين هم كانو يسيرون علي نهج هذه اللجنة

كما أننا ننوه ونحذر من المساس بابنائنا الطلاب ونقول أنهم خط احمر في كل أنحاء السودان فاستهداف طلاب العلم يعد استهدافا ليس لكيان المحاميد والرزيقات عامه بل الأمر أبعد من ذالك فاستهداف طلاب العلم من كل الفئات يعد استهدافا للوطن باكمله فهم أمل الحاضر والمستقبل معا

خامسا= نرفض رفضا قاطعا أي صلح من أي جهة كانت إلا بعد خروج أهلنا من الزنازين والسجون جميعا بدون استثناء وعلي رأسهم الزعيم موسي هلال ووقف الانتهاكات التي مازالت مستمرة في حق أهلنا الابرياء

من أسر المعتقلين
بتاريخ  اكتوبر/18/18


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اترك تعليقك