موسى محمد أحمد: لست مكلفاً بإجراء محادثات مع إرتريا وذهبت لاسمرا في إجازة اسرية - Hooosh News

Hooosh News

الموقع الرسمي لمنصة الحوش Hooosh.وقناة الحوش للإعلام البديل للتوعية والاستنارة

اخر الأخبار

التسميات

الأحد، 4 نوفمبر 2018

موسى محمد أحمد: لست مكلفاً بإجراء محادثات مع إرتريا وذهبت لاسمرا في إجازة اسرية

نفى مساعد الرئيس السوداني، موسى محمد أحمد إجراءه مباحثات مع مسؤولين إريتريين لتقريب وجهات النظر بين الدولتين وتجسير هوة الخلاف، وأكد أن الحكومة لم توكل اليه أي تكليف بهذا الخصوص.

وأوضح موسى في تصريحات نشرتها صحيفة (الصبحة) السبت إنه سافر إلى إريتريا لقضاء إجازته السنوية برفقة أسرته، ووصف الأخبار التي تم تداولها حول هذا الأمر بأنها تعبر عن "أشواق وأمنيات كثيرين يتمنون عودة العلاقة بين السودان وإرتريا إلى سابق عهدها لتبادل المنافع والمصالح".

وفي يناير 2018 اتهم السودان إريتريا بدعم مجموعات متمردة وأغلق الحدود بعد نشر آلاف الجنود.

وفي المقابل اتهمت اسمرا في مايو الماضي كل من السودان وإثيوبيا وقطر بدعم جماعات المعارضة المسلحة للإطاحة بحكومة الرئيس أسياس أفورقي، إلا أن رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد تصالح مع الجارة إريتريا في يوليو الماضي وسعى إلى طي الخلافات بين البلدين.

وأشار موسى الى أنه ومنذ بداية الخلاف " كنا نسعى لعودة العلاقة إلى طبيعتها ودورنا وجهودنا لن تتوقف ,,إذا كلفتني الحكومة بهذه المهمة، فبكل تأكيد لن أرفضها، ويسعدني أن أسهم في توطيد العلاقة بين البلدين، ولكن كل ما رشح من أنباء حول هذا الأمر لا علاقة له بالواقع، ولا يمت إلى الحقيقة بصلة".

وأكد أن زيارته إلى إرتريا كانت طبيعية وعادية، وأنه ذهب برفقة أسرته لقضاء إجازته السنوية، وقال "قضيت شهرا وعدتُ، وأعتقد أن أي إنسان يحتاج إلى أخذ قسط من الراحة وقضاء وقت مع أسرته".

وفي سبتمبر الماضي أعلن مجلس الوزراء التابع للهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية (الايقاد) أنه سيبحث تطبيع العلاقات بين جيبوتي وإريتريا وبين اريتريا والسودان، ومع ذلك لم يتم الإعلان عن شيء بعد اجتماع 12 سبتمبر حول لأمر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اترك تعليقك