بيان جماهيري* *الحزب الشيوعي السوداني--منطقة سنار* - Hooosh News

Hooosh News

الموقع الرسمي لمنصة الحوش Hooosh.وقناة الحوش للإعلام البديل للتوعية والاستنارة

اخر الأخبار

التسميات

الأربعاء، 5 ديسمبر 2018

بيان جماهيري* *الحزب الشيوعي السوداني--منطقة سنار*

*ما معنى هذا الصمت الذي لا ينتهي برغم حوجتنا الصراخ !!!!*
وصل الحال الى نقطة اللاعودة وبان نشاف ماعون نظام الجبهة الاسلامية من اي حلول غير مزيدا من الضغوط على المواطن في كل موارد أكل عيشة وحتى حلولهم الوقتية لمشاكل الوطن الاقتصادية مرتكزها الأساسي المواطن .لا شيء يتراءى في الافق
مزيدا من الفقر والعوز وقلة الحيلة الموظف برغم شحاح راتبه عسر عليه ان يسحبه والمزارع برغم انتاجه في عسرة من ان يبيعه وكذلك التاجر والراعي والعامل البسيط .
المواطن اصبح في دوامة البحث اليومي عن الخبز والمحروقات والنقود والخطر القادم الدواء.
نظريا كل شروط الثورة متوافرة على أرض الواقع فعلام هذا الصمت الرهيب!!!!
نحن في الحزب الشيوعي السوداني منطقة سنار  نتبناء خط الخروج الى الشارع الغير مربوط بزمان او مكان وسنفعل دور لجان المقاومة وسنبذل كل جهدنا لتنظيم و دعم كل من آمن بخط الثورة وفي نفس الوقت ندعو جميع الشعب السوداني للتعبير عن رفضهم للذل والإهانة من النظام بجعل يوم 16/17/  شهر ديسمبر الجاري ايام الهتاف ضد صفوف الذل والإهانة  في كل انحاء السودان لكل عمال وموظفي و زراع وتجار   وطلبة الجامعات والمدارس والمعلمين وكل  الشعب السوداني .
الهتاف وسيلة  وليس غاية وغايتنا هدير الجماهير وثورة نرجع به وطننا من غيابه وامته للحمتها و قطاعاته المنتجة لانتاجها والمقهورين لحريتهم .
جماهيرنا الاوفياء طال ظلام هذا النظام التعيس الذي فقد كل مشروعيته التي هي في الاساس مفقودة والان يترنح مسنود بإجهزته القمعية ولكن تماسكنا سيقهرهم ويرعبهم ويفكك قوتهم الباطلة .
نهيب بكل جماهير الوطن ان تستجيب لهذا الهتاف الحر  الذي سيمكن عودة الشعب توحده .لا تخدعكم وعودهم الكاذبة فاقد الشيء لا يعطيه فقدوا كل شيء حتى كرامة الوطن فاصبحوا يتسولوا ويرتزقوا من جماجم ابناؤنا في اليمن ويتسولوا على موائد المخابرات العالمية .
اغتنوا لانفسهم وافقروا الوطن بفسادهم وشرههم للمال والسلطة .
جماهير شعبنا تنادوا جميعا لانجاح هذا الهتاف الحر  لم يبق لنا غير كرامتنا فالنجعلها ثورة كرامة قبل الخبز .

*الحزب الشيوعي السوداني___ منطقة سنار*
5 ديسمبر 2018

#الجاتنا جاتنا من الأرض ما جاتنا من تال السماء_
انشر _الصق_لا تتركها عندك_

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اترك تعليقك