اليوم مواكب التنحي للقصرالجمهوري وامريكا وفرنسا تحذران الحكومة - Hooosh News

Hooosh News

الموقع الرسمي لمنصة الحوش Hooosh.وقناة الحوش للإعلام البديل للتوعية والاستنارة

اخر الأخبار

التسميات

الأحد، 27 يناير 2019

اليوم مواكب التنحي للقصرالجمهوري وامريكا وفرنسا تحذران الحكومة

من المتنظر ان تنطلق اليوم الخميس مواكب  الرحيل والخلاص السلمية  بكل انحاء السودان للمطالبة  بالتنحي الفوري للبشير ونظامه  من حكم  البلاد  . 
وقال بيان  صادر عن القوى الموقعة على إعلان الحرية والتغيير   ان مواكب رحيل النظام ستنطلق فى الواحدة ظهرا ، من 17 نقطة في امدرمان وبحري والخرطوم تتجه جميعها إلى القصرالجمهوري . 
وحدد البيان  4 نقاط للتجمع في الخرطوم هي  بري، تقاطع سوق 4، الديم لفة باشدار، جبرة  تقاطع البيبسي، وسوق الكلاكلة اللفة وتتجه جميعها نحو القصر الجمهوري ، وفي أم درمان حدد الثورة تقاطع شقلبان، وساحة مسجد ودنوباوي، ومحطة سنادة عبر كبري النيل الابيض نحو القصر ، وأمبدة تقاطع ود البشير عبر كبري الفتيحاب نحو القصر ، وفي بحري الحلفايا لفة الكيلو، شمبات ميدان الرابطة، الدناقلة ميدان عقرب، السامراب محطة اللستك، الكدرو محطة حجازي، أما في شرق النيل نقاط التجمع الحاج يوسف لفة شارع 1،  لفة الردمية، سوق الصقعي، سوق الجريف شرق عبر كبري المنشية الى القصر
وأكدت القوى الموقعة على إعلان الحرية والتفيير في بيان امس  التزام كل قوى التغيير والمشاركين في مواكب اليوم الخميس  بالسلمية، وحث البيان المشاركين في المواكب على رفع اللافتات واستخدام مكبرات الصوت والهتاف الموحد بجانب رفع الأعلام الوطنية تعبيرا عن وحدة الصف تجاه المطالبة برحيل النظام. وقال البيان إنه (يسعد بتأييد ودعم وخروج أهل الطريق من قيادات الطرق الصوفية،  في موكب24يناير ودعوتهم لكافة المريدين والعُبَّاد الزُهَّاد للوقوف في وجه الظالم الآثم.)

وعلى المستوى الدولي  دعت الولايات المتحدة الامريكية الحكومة ، إلى السماح بإجراء تحقيق موثوق ومستقل في مقتل وإصابة المتظاهرين. وأدانت استخدام العنف ، وإطلاق الرصاص الحي، والاستخدام المفرط للغاز المسيل للدموع من قبل قوات الأمن السودانية على المتظاهرين. وأعرب نائب المتحدث باسم وزارة الخارحية الأمريكية روبرت بالدينو، عن قلق امريكا من تصاعد عدد القتلى والجرحى وتزايد عدد المعتقلين ، وأكد دعم بلاده حق الشعب السوداني في التجمع السلمي للتعبير عن مطالبه.
 ودعا الحكومة لإطلاق سراح جميع الصحفيين والناشطين والمتظاهرين السلميين والمعارضة السياسية والعاملين في المجال الطبي والطلاب وغيرهم من الجهات الفاعلة في المجتمع المدني
من جانبها دعت فرنسا امس  الحكومة السودانية إلى "وضع حد للعنف" لدى تفريق المتظاهرين الذين يحتجون ضد الحكومة
 وقالت المتحدثة باسم الخارجية الفرنسية آنييس فون در مول امس الأربعاء( ندعو السلطات السودانية إلى اتخاذ كل التدابير الضرورية لوضع حد للعنف ضد المتظاهرين المسالمين وملاحقة مرتكبي أعمال العنف هذه).
وشددت مول على أن بلادها (تؤكد تمسكها باحترام الحق في التظاهر وحرية التجمع والتعبير).
 الى ذلك 
أدانت لجنة حماية الصحافيين إلغاء السلطات السودانية لأوراق اعتماد ستة صحفيين على الأقل يعملون لوكالات إخبارية دولية من بينها قناة الجزيرة بسبب تغطية المظاهرات ضد الرئيس البشير.  
واعتبرت اللجنة إلغاء اعتماد المراسلين محاولة يائسة لتكميم الصحافة خلال هذه الفترة من المظاهرات..من جانبه أدان معهد الصحافة الدولي  إلغاء الحكومة السودانية لرخص ثلاثة من مراسلي قناة الجزيرة. 
وقالت المنظمة في تصريح لها إن الإجراء يهدف إلى حجب تغطية العنف الذي تستخدمه السلطا ت في مواجهة المتظاهرين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اترك تعليقك