حول احداث مجزرة (مرشنج) بولاية جنوب دارفور - Hooosh News

Hooosh News

الموقع الرسمي لمنصة الحوش Hooosh.فضائية الحوش على النايل سات التردد 10815 أفقي ترميز 27500

اخر الأخبار

اعلان

ضع إعلانك هنا

اعلان

إعلانك هنا

الأربعاء، 18 سبتمبر 2019

حول احداث مجزرة (مرشنج) بولاية جنوب دارفور


——————————
في ظل التعتيم الإعلامي الكامل وتجاهل الجميع  لما يدور في محلية (مرشنج) بولاية جنوب دارفور من أحداث مؤسفة واصلت الاجهزة الامنية القمعية التابعة لرئيس عصابة المجلس العسكري (البرهان) اعتداءاتها علي المواطنين الابرياء وحصد ارواح  الشباب علي  مدار ثلاثة أيام متواصلة وخلفت تلك الاحداث المأسوية ثلاثة من الشهداء و عدد سبعة من الذين سقطوا  جرحى بنيران الاجهزة الامنية التي ما زالت تعمل بكل جبروتها وصلفها في ارهاب المواطنين في جميع ولايات  ومدن ومحليات دارفور .

وأسماء الشهداء هم :-

1- منير محمد حامد
العمر والسكن : (25 سنة) معسكر "سيلو"
تاريخ ومكان الاغتيال: يوم الاحد 15 سبتمبر  الساعة 7 مساءً حول تخوم معسكر تندباي

2-آدم محمد آدم ( كودام )
العمر والسكن (20 سنة) معسكر كيلا
تاريخ ومكان الإغتيال يوم الأحد الموافق 15 سبتمبر 2019 استشهد برصاص قناصة جهاز الامن امام مكاتب جهاز الامن مرشنج الساعة 8 مساءً

3-  أبوالقاسم محمد أحمد عثمان
العمر والسكن (40 سنة) معسكر حي جبرة 
تاريخ ومكان الٱغتيال يوم الأثنين الموافق 16 سبتمبر 2019م  استشهد برصاص قناصة الاجهزة الامنية امام رئاسة محلية مرشنج.

أما اسماء الجرحي  فهم:-

1-أحمد جعفر داؤود (25 سنة)  معسكر "تنق كتر" مرشنج
2-موسي عبدالله إبراهيم ( 20 سنة) معسكر "تنق كتر" مرشنج
3-أسعد محمد أبكر (16 سنة) حي سد العالي مرشنج
4-بشام محمد كرم الدين (20 سنة) حي الوادي مرشنج

و يتسآل كل من سمع بهذه المجازر المستمرة في دارفور :

ألم تقم هناك ثورة و ذهب البشير الى السجن و قحت الى القصر؟ أم ان حكومة قحت هي اللباس الجديد للنظام القديم لمواصلة جرائم الابادة كما يدور الان في دارفور و التجاهل المقرف لحياة و مآسي السودانيين في الاطراف البعيدة .

أم أن شعار " كل البلد دارفور " كان شعاراً مؤقتاً جبراً لخواطر الملايين المضطهدة في المعسكرات و المنافي التي خلفتها كذب و استهبال و استسهال و بطش الخرطوم بأمور دارفور و الهامش عامة؟

نريد ان يخرج إلينا حكومة قحت و تعترف  بأمرين:
أننا كنا نكذب عليكم يا أهل دارفور و البلد عندنا هي الخرطوم!

أو أننا عاجزون عن الإهتمام بكل مشاكل البلد وإيقاف بطش الاجهزة الامنية التابعة لوزارة داخلية (قحت)ويا ناس المعسكرات و الملاجيء في تلك الكراكير شوفوا ليكم حل لمشاكلكم بعيد عننا ..!!

و حينها فسوف يكون لكل حاث حديث.!!

مكي إبراهيم مكي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اترك تعليقك

اعلان

إعلانك هنا