دُعاش علاء الدين بابكر - Hooosh News

Hooosh News

الموقع الرسمي لمنصة الحوش Hooosh.فضائية الحوش على النايل سات التردد 10815 أفقي ترميز 27500

اخر الأخبار

اعلان

ضع إعلانك هنا

اعلان

إعلانك هنا

الخميس، 16 أغسطس 2018

دُعاش علاء الدين بابكر


الفتاة الجميلة إغاثة تستغيث
"إغاثة" فتاة جميلة فاتِنة وساحرة
 ممشوقة القوام كالبانة طرية الجلد كسيسبانة صافية اللون كالماء
 يستعير الليل من سواد شعرها كي يرخي سدوله
ذات غنج ودلال
 طلتها تذهب العقل وتسحر الافئدة
"إغاثة"  بنت طيبة وحنينة تملأ الرأفة قلبها
 تتنفس إنسانية
 كل من يراها يتمني أن يظفر بها عروسة له 
ذات مرة رآها  أحد كبار السن مِن مّن خَبروا الدنيا وعرفوا دروبها واُعجب بجمالها الذي يفوق حد الدهشة
 قال : " ليس من العدل أن تكون إغاثة بكل هذه الروعة والجمال زوجة لرجل واحد ينفرد بها ويحتكر روعتها".
"إغاثة" تنثر الفرح و توزع الابتسامة علي شفاه وقلوب البؤساء
تقذف اللقمة في جوف الجوعي عند الحاجة
"إغاثة" من فرط حنيتها وإنسانيتها تظهر أثناء الكوارث لتكون للمشردين وطن
 وللجوعي لقمة
وللعريان كسوة
 وللمريض علاج.
  "إغاثة" تحمل هم الجميع ليستريحوا .
بالرغم من إجتهادها في إسعاد الآخرين ،لكن البعض يتسبب في آلامها.
"إغاثة " تطمح في أن يكون لها بيت وأسرة وأطفال كغيرها من البنات
لكن البعض يتربص بها
 وفي أفضل الحالات يتحرشون بها
"إغاثة" بت ناس ومهذبة وتحب الخير للناس
 بالرغم من ذلك أُنتهكت كرامتها خريف العام الماضي وماقبله
 فعلوا بها فعل "صادم" ترفضه  الأعراف والتقاليد والأديان والفطرة السليمة.
اُنتهكت كرامتها امام الملأ مُنحت للتجار بثمن "بخس" دفعوها في الأزقة والأماكن القصية المظلمة التي لاتدب فيها الحياة
بالرغم من آلام العام الماضي جاءت ، "إغاثة" هذا العام حاملة الحزن في قلبها الرهيف و الخير علي اكتافها، جابت به كل فيافي السودان
  لكن أحد الذئاب حاول الفتك بها في "دار حمر " انقذتها صحوة ضمير  "مك البلد" الذي تتبع إثرها إلي أن قُبض علي هذا الذئب   متلبساً
 وربما من انقذها ليست صحوة ضمير "المك"
 متوقع أن يكون  خلاف الذئاب فيما بينهم للظفر بها
مسكينة "إغاثة" جاءت في الزمن الغلط 
"إغاثة" رهيفة وحساسة وبت بلد، اتألمت لما حدث لها لكن تاني ألتزمت بمساعدة المحتاجين وتعهدت بالسير في الطريق إلي الآخر، مهما كلفها هذا الأمر وجلب لها من متاعب.
"إغاثة " إلتقت كل  المتضررين في الشرق والشمال والغرب والجنوب
وما يزال البعض يرمقها بنظرة خبيثة متحفزة بالانقضاض عليها.

ودعتك الله "يابتي" من الأشرار
 في حظفه ورعايته.
 15 أغسطس

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اترك تعليقك

اعلان

إعلانك هنا