أمين التعبئة السياسية بالأتحادي يستنكر مشاركة بعض نواب الاتحادي في الإجازة القسرية لقانون الانتخابات ووصفهم "بنواب الغفلة" - Hooosh News

Hooosh News

الموقع الرسمي لمنصة الحوش Hooosh.فضائية الحوش على النايل سات التردد 10815 أفقي ترميز 27500

اخر الأخبار

اعلان

ضع إعلانك هنا

اعلان

إعلانك هنا

الخميس، 22 نوفمبر 2018

أمين التعبئة السياسية بالأتحادي يستنكر مشاركة بعض نواب الاتحادي في الإجازة القسرية لقانون الانتخابات ووصفهم "بنواب الغفلة"

حوش نيوز/ مواقع إلكترونية
كشف موقع الراكوبة الإلكتروني، وهو موقع إلكتروني أخباري معروف بنشاطه الإستقصائي حول القضايا السياسية والحقوقية المتعلقة بالسودان كشف أنه وفي تصريح عبر الهاتف لأمين التعبئة السياسية بالحزب الاتحادي
 محمد سيد أحمد  مقاطعة حزبه لانتخابات 2020  نافيا أن يكون الحزب قد وافق على إجازة القانون  .
وشن سيد أحمد هجوما لاذعا على النواب الذين ادعوا تمثيلهم الحزب ومواقفتهم على القانون ووصفهم بنواب الغفلة.  وشدد على أن مواقفهم شخصية ولا تمثل بأي حال من الاحوال رؤية الحزب  التي اعلن عنها قبل يومين وخطه الداعم للقوى السياسية  والواقف إلى جوار الشعب السوداني والذي يعاني يوماً ويقضي الساعات الطوالي متنقلاً مابين صفوف العيش إلى صفوف الجازولين ، والغالية أنهكها الفقر والجوع والمرض والدولى غافة عنهم تماماً، وإنحصر كل همها في ضرورة تمرير هذا القانون الشنيع. والذين صوتوا منتحلين إسم الحزب يعلمون علم اليقين أنهم يسبحون عكس التيار ، وأنهم دخلاء على تاريخ الحزب ونضالاته الشرسة وتضحياته الجسام.
لكن بكل أسف هناك فئه محسوبة على الحزب الاتحادي يتم إستثمارها لتشتيت الشمل لا لجمعه، وقال ماحدث من مهزلة اليوم تمثل من قاموا بها، أما القيادات الوطنية والقواعد الحزبية المنتشرة في بقاع السودان موقفها واضح وصريح لا للمشاركة لا لاجازة هذا القانون الشائه الكسيح، وأن التاريخ سيسجل هذه السقطات.
أما الحزب الاتحادي الديمقراطي وشبابه البواسل بل وحتى كهوله لا لهذا النظام وليذهب إلى مزبلة التاريخ غير مأسوف عليه.
الراكوبة


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اترك تعليقك

اعلان

إعلانك هنا