الولايات المتحدة تحذر رعاياها من موجة احتجاجات جديدة في السودان - Hooosh News

Hooosh News

الموقع الرسمي لمنصة الحوش Hooosh.فضائية الحوش على النايل سات التردد 10815 أفقي ترميز 27500

اخر الأخبار

اعلان

ضع إعلانك هنا

اعلان

إعلانك هنا

الاثنين، 28 يناير 2019

الولايات المتحدة تحذر رعاياها من موجة احتجاجات جديدة في السودان

حذرت الولايات المتحدة الأمريكية رعاياها في السودان من دعوة تجمع المهنيين السودانيين إلى الاعتصام في مواقع متعددة في الخرطوم، وأم درمان، وشمال الخرطوم ، ابتداءً من الساعة 3 ظهر ال27 والـ 28 من الشهر الجاري.
كما دع التجمع إلى مظاهرات مسائية في الخرطوم والمدن الرئيسية الأخرى في السودان غداً الثلاثاء الموافق الـ29 من الشهر الجاري وفق ما ورد في المنشور التحذيري .
كما أفاد منشور للسفارة الامريكية بالخرطوم بأنه من المحتمل أن تبدأ المظاهرات في وقت مبكر من الساعة الـ 5 مساءً، حيث سيتم تحديد مواقع المظاهرات في اللحظة الأخيرة، إلا أن السفارة في منشورها قد توقعت بناءً على التظاهرات السابقة، بأن تشهد بعض المناطق “عددًا من التفاعلات .
ودع تجمع المهنيين السودانيين إلى تنظيم مظاهرات في الخرطوم والمدن الرئيسية الأخرى في السودان، حيث يمكن أن تبدأ المظاهرات في وقت مبكر من الساعة الواحدة بعد الظهر وفق المنشور التحذيري للسفارة الأمريكية في الخرطوم، إلا أن تحديد مواقع المظاهرات بقي مبهمًا للحظة الأخيرة أيضاً.
وحذر المنشور من استمرار المظاهرات العفوية الليلية في جميع أنحاء البلاد، واستناداً إلى نشاط الاحتجاج الأخير، تكهنت السفارة بإمكانية وقوع عدة احتجاجات عفوية في جميع أنحاء مدينة الخرطوم، إلى جانب المظاهرات المخطط لها.
ولفت المنشور الذي اطلعت عليه (صوت الهامش) النظر إلى احتمالية تصاعد وتيرة المظاهرات بشكل متسارع، ما سيكثف من تواجد القوة الأمنية و يزيد من انتشارها بشكل كبير للغاية في جميع أنحاء المدينة، وقد تحدث الاحتجاجات دون سابق إنذار وفي أي وقت، وقد تستمر في الأسابيع المقبلة.
واختتمت السفارة منشورها بالإجراءات التي يجب اتخاذها من قبل الرعايا الأمريكيين الموجودين على الأراضي السودانية، والتي من بينها تجنب مناطق المظاهرات، وتوخي الحذر في حال كان من غير المتوقع التواجد في محيط التجمعات الكبيرة أو الاحتجاجات، مع ضرورة مراقبة وسائل الإعلام المحلية للحصول على التحديثات، والبقاء تحت الانظار.
وفي سياق متصل، كانت الولايات المتحدة الأمريكية قد أعلنت في وقت سابق عن دعمها حق الشعب السوداني في التجمع السلمي للتعبير عن مطالبه في الاصلاح السياسي والاقتصادي والسودان الأكثر سلمًا وشمولًا.
وانتقدت تزايد عدد الاعتقالات وتصاعد عدد القتلى والجرحي، في أعقاب أربعة أسابيع من الاحتجاجات في جميع انحاء السودان، كما أدانت استخدام الرصاص الحي والاستخدام المفرط للغاز المسيل للدموع من قبل قوات الأمن السودانية.
كما أشارت الخارجية الأمريكية في بيان سابق لها، إلى ضرورة أن يشمل حظر الأسلحة المفروض على السودان حظر استخدام أجهزة الأمن للاحتجاز التعسفي والإفراط في استخدام القوة ضد المتظاهرين، وانهاء مضايقات وتخويف الحكومة للصحفيين والمدافعيين عن حقوق الإنسان والمعارضة السياسية والعاملين في المجال الطبي والطلاب.
وحثت الحكومة السودانية علي إطلاق سراح جميع المعتقلين السلميين والصحفيين والناشطين الذي جري احتجازهم تعسفيا والسماح للذين يواجهون اتهامات بالوصول الكامل الي التمثيل القانوني .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اترك تعليقك

اعلان

إعلانك هنا