إعتداء على مزراعين بمناطق قلاب وكداريك بوحدة تارني شمال دارفور - Hooosh News

Hooosh News

الموقع الرسمي لقناة الحوش .Hooosh.TV.فضائية الحوش على النايل سات التردد 11636 عمودي ترميز 27500

اخر الأخبار

اعلان

ضع إعلانك هنا

اعلان

إعلانك هنا

الاثنين، 2 أغسطس 2021

إعتداء على مزراعين بمناطق قلاب وكداريك بوحدة تارني شمال دارفور

إعتداء على مزراعين بمناطق قلاب وكداريك بوحدة تارني شمال دارفور


الخرطوم : عبدالرحمن الكيال

أصدرت تنسيقية لجان المقاومة ، بوحدة تارني الإدارية ، بولاية شمال دارفور ، بيانا صحفيا ، حول الإعتداءات التي تعرض لها المزارعين بمناطق قلاب وكداريك .

وكشف البيان ، عن إعتداء مليشيات مسلحة ، على المزارعين ، أدي إلى إصابات متفاوتة وسط المزارعين ، إستدعي نقلهم إلى المستشفى .

وأشار البيان ، إلى أن الإعتداء شمل سرقة المواشي ، وإتلاف الزرع ، وترويع المواطنين وتهجريهم ، بشكل قصري من مناطقهم .

ووصف البيان الإعتداء ، بالمتنافي مع قيم ومبادئ ثورة ديسمبر المجيدة ، التي تدعو إلى السلام والتعايش الإجتماعي ، وبذر روح التسامح ، ونبذ التفرقة والقبلية .

وتطرق البيان ، إلى منع المزارعين من زراعة أراضيهم عشرات المرات ، تحت تهديد السلاح ، بحجة أن هذه الأراضي تتبع لحاملى السلاح ، وأنها تركة من أسلافهم .

ودعا البيان ، حكومة ولاية شمال دارفور ، وأجهزتها الأمنية ، إلى التحرك والتوجه لإنقاذ وإحتواء هذا الوضع ، من الإنزلاق الأمني والوقوع فى فوضي المجرمين والمليشيات .

وفيما يلي نص البيان:

*الحرية _السلام _ العدالة*  
 *تنسيقية لجان المقاومة_ وحدة تارني الإدارية*
*المجد والخلود للشهداء*
*والخزي و العار للجبناء و المتسللين*
أيها المواطنون الأوفياء فى صبيحة يوم الأحد الموافق ١أغسطس ٢٠٢١ حدث إعتداء غاشم على المزراعين العزَّل فى مناطق قلاب وكداريك وماجاورها من قبل مليشيات مسلحة مما أدى إلى إصابة  بعض المواطنين إصابات متفاوتة تم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم كما تم سرقة المواشي واتلاف الزرع وترويع المواطنين وتهجريهم بشكل قسري من مناطقهم ، فى ظل هذه الأوضاع الأمنية بالغة الخطورة إذ ندين ونشجب بأغلظ العبارات هذا السلوك البربري الهمجي من قبل المليشيات والذي يتنافي مع قيم ومبادئ ثورة ديسمبر المجيدة الذي يدعو الى السلام والتعايش الاجتماعي وبذر روح التسامح ونبذ التفرقة والقبلية.

جماهير تارني الاوفياء*

نحن في تنسيقية لجان المقاومة نرفض سياسة العنف و القتل التي مُرست و ما زالت تمارس من قبل فلول نظام الإنقاذ المتمثلة المليشيات المسلحة و نؤكد أن لا سبيل لعودة هذا النظام الهالك، الذي قاد حربآ في الجنوب تحت راية الجهاد ضد  المواطنيين العزل انتهت بفصل الجنوب، كما قاد حربآ في دارفور انتهت بالتطهير العرقي و حملة الإبادة الجماعية، بعد أن تفنن منسوبي هذا النظام في الفساد و ابتزاز الشعب السوداني في لقمة عيشه بشتى الطرق.
ايها المواطنون الشرفاء هذه ليس المرة الأولى التى تتم فيها الاعتداء على المواطنين في المنطقة، كما تم عمليات القتل العشوائي ومنع المزراعين من زراعة أرضهم عشرات المرات تحت تهديد السلاح بحجة أن هذه الأراضي تتبع لهم، وإنها تركة من اسلافهم، ضِف إلى ذلك تواطؤ أجهزة النظام البائد مع المجرمين، ولكن أن  تحدث  مثل هذا السلوك الإجرامي بعد نجاح اعظم ثورة على مستوى افريقيا في العقد الأخير انه لأمر جلل ويتطلب وقفة الجميع والحادبين على مصلحة البلد والثوار الشرفاء لمنع تكرار ذلك ، كما ندعو حكومة الولاية واجهزتها الأمنية التحرك والتوجه العاجل لإنقاذ واحتوا هذا الوضع من الانزلاق الأمني الخطير والوقوع في فوضي المجرمين والمليشيات وتعزيز وجود القوات النظامية والشرطية وإقامة النيابات والمحاكم بغرض المحافظة على  والأمن وحماية الموسم الزراعي ، ودمتم زخرآ 


.

 *تنسيقية لجان المقاومة_ وحدة تارني الإدارية*


        *إعلام التنسيقية*
          *2021/8/1*

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اترك تعليقك

اعلان

إعلانك هنا